السبت، 10 أكتوبر، 2009

وجه الغروب

وجه الغروب
إلى الطفلة: هدى غالية

آه .. يا وجه الغروب

اليوم بكى البحر ..
وناح الطير
لشمس صيف زينته لوحات الرعد
لطفولة كانت ترسم على الرمال أحلام الغد

فأي الخطى تلتحفك
وأنت تقبلين وجه البحر
في آخر لمسات الشمس

أي الخطى تلتحفك
وأنت تحومين كفراشة ثكلى
معفرة الوجه بنخوة اليأس
ت س ت غ ي ث ي ن...... خيول السياسة

أي الخطى تلتحفك
وبلا سبب صلبوا ذارعيك
انتزعوا منك
أذرع الفصول...

لا تبكي يا شقيقة الجرح..
يا خنسائي الصغيرة
يا أنشودة في رحم سنبلة
إن صادروا الحنان منك
ولم يبق إلاك من ثوب الطلول

لست أول النحيب
صراخك أبكى القمرين والحجر
فهل سيحرك ضمائر البشر

لا تصرخي ....

ل
ا
ت
ص
ر
خ
ي ....
يا طفلة الحداد الأبدي
مهما الريح تبتلع من لغة الفراش
فنارك الأقحوانية ستخجل الصهيل

مارسي طقوس طفولتك رغم احمرار الموج
وأكملي السباحة....

في ظل الضمائر المؤجرة
لا تندهي أبـــــي ....
أمـــــي.....
لا تندهي أخــــي ....
أختـــــي....
باركي عرسهم الملائكي

فهم ضيوف تطوف
حول عرش السماء
ملفعة بتراب ...
يحمل رائحة الأنبياء

وتمهلي
بزوغ
القرنفل
فهناك النرجس
والحســــاســــين
تحتفظ بلونك
على صفحات الروح

لتبقى شعلة
لا تمحوها المواسم
مرسومة
على
أكتاف
الشمال ......

هناك تعليق واحد:

  1. لابد ان يشكل الهم ميزان ثورة الوطن ...

    لابد ان يشكل الهم ميزان ثورة الوطن ...
    ركيزة الفقرة الثورية ...
    لتفجر في عمود الثورة الآتي
    قنبلة لتؤسس بالثورة في قلب الذات مملكة ...
    فالعشق المقدس ليس مسرح ...
    هواية في ثورة شعب مقدس اختاره ...
    العلي الكبير ليكون رئيسا للملكة ...
    إنهم شعب قديسي العلا ...
    شهب سيد النبيين ومملكة العلا ...
    تجيئ اليوم لتسحق كل المأزومين ...
    والبائعين الدين والوطن في سوق التجارة ...
    لابد في زمان الأزمة وضياع الثقافة هوية ...
    البحث عن الروح والنفس لنحقق
    ميزان ثورة النضال المقدس ...
    ولابد من مراجعة الاحتياج الثوري ...
    لدين الوطن ...
    فاذا كان الدين هو سمة الوطن ،
    فلازمة الوطن ان يكون له دين ليصنع
    فيه ثورة مقدسة واذا بيع الوطن ...
    فليبحث الثوري
    عن شقة مفروشة يبيع ذاته فيها
    ويزيف الحقيقة بفتوى شيخ تائه لازال ...
    يعيش سمسارا للوطن ...
    والوطن المقدس رغم
    كل الباعة هامته مشرعة في وطن مقدس
    تحرسه الملائكة شكرا ثورة روحي على
    جهدك بالأمس في زيارتي ...
    لخيمة الاعتصام ...
    واندفاعك الثوري لخدمة الإنسان ...
    فلهذا هو دستور الشريعة
    في وطننا المقدس وهذه هي
    في القرآن الكريم ...
    " مصطلح الوطنية المقدسة لازمة بنات الأحرار
    في هذا العالم ...
    دمتم ...
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله الطاهرين

    الشيخ والمفكر الإسلامي
    محمد حسني البيومي الهاشمي

    ردحذف