الجمعة، 14 أغسطس، 2009

رسالة .. إلى ولدي الشهيد ماهر

ماذا أكتب ؟!!
وبم أرثيك يا ولدي
بعدما اغتالوا الكلام
وحطموا الأقلام ؟!!
وكيف أرثيك يا ولدي
وأنت لم تزل على صدري
وبين خفقات قلبي تنام ؟؟
أناديك ..
يااااا ولدي
والحزن يصهل في عروقي
يغتال فرحي
فأينك من بين البشر
لتضمد جراحي
لتمسح عن جفني العبر
بحثت عنك
بين النجوم و الغيوم
رأيت طيفك
ينبت مع الأزهار
يعتلي ندى الشجر

آه......... آه..
يا قبلة قلبي لها ينفطر
سأنتظرك.. عند بوابة القمر
عند سنبلة ..
صلت عليها الملائكة
سورة الإسراء والكوثر

سأنتظرك.. يا ولدي
عند زيتونة باركها الله
تفيأ بظلها الرسل
لننتظر بزوغ الفجر
وستبقى يا شهد روحي
أغنية للفجر
تعيش بين الضلوع
حتى فنـاء العمــر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق